وحدة اعلانية

بحث في الموقع

بيان الهيئة الوطنية لدعم المقاومة العربية ومناهضة التطبيع والصهيونية

على إثر التحوير الوزاري الذي أجراه السيد رئيس الحكومة يوسف الشاهد والذي شمل المدعو"روني الطرابلسي"بتعيينه وزيرا للسياحة والصناعات التقليدية وهو التونسي المنتمي للديانة اليهودية والمقيم بباريس:
فإن الهيئة الوطنية لدعم المقاومة العربية ومناهضة التطبيع والصهيونية تدين هذا التعيين وتطالب بإلغائه فورا ودون تأخير:
1- لكون"روني الطرابلسي" صهيونيا مدافعا عن الكيان الصهيوني الذي يحتل أرض فلسطين وينكل بشعبها العربي 
2- لا يكفي ان يكون "روني الطرابلسي" تونسيا حتى ينال شرف الانتماء الى الحكومة لأنه صهيوني لم يتوقف على إعلان ولائه للكيان العدو الصهيوني المجرم الذي اعتدى على تونس عديد المرات والتجسس على أمنها وقتل الكثير من أبناء شعبها وآخرهم الشهيد المهندس محمد ألزواري.

3- ان الصهيونية التي ينشك في إطارها وينتمي اليها المدعو "روني الطرابلسي" حركة سبق وان وصفتها منظمة الأمم المتحدة بالعنصرية المعادية للإنسانية.
4- أن الانتماء إلى الحكومة التونسية والعمل تحت رايتها شرف يناله التونسيون الوطنيون الملتزمون بالدفاع عن سيادتها وعن كرامة شعبها وحماية أمنها "وهذا شرط لا يتوفر في المدعو"روني الطرابلسي" الحامل للجنسية "الإسرائيلية" التي تلزمه بخدمتها باعتبار ان جميع حامليها منتمون لمجتمع عسكري يعمل تحت راية "دولة إسرائيل اليهودية"الصهيونية وفي خدمة أجهزتها بما فيه جهاز الموساد الصهيوني. 
5- تحمل حركة النهضة مسؤولية هذا التعيين "لصهيوني" مكشوف بزعم انه تونسي والحال انه "إسرائيلي" الجنسية ولائه لعدو تونس والشعب العربي في حالة حرب معه بل ويمارس المقاومة المسلحة والشعبية لطرده من فلسطين ومن القدس عاصمتها الابدية.
6- تطالب مجلس النواب بالتعجيل بقانون "تجريم التطبيع " الذي لم يكف شعبنا عن المطالبة بسنه باعتباره يحظى بإجماع التونسيين .
تونس في 07/11/2018
رئيس الهيئة :أحمد الكحلاوي
0021698375622 --- palestiniraq@gmail.com - جمعية مرخص لها بموجب القانون ومتحصلة على تأشيرة رقم 2011T04113APSF1